وينافس الركراكي على الجائزة الفردية، كل من المدرب السنغالي أليو سيسي و المدرب السابق لفريق اتحاد العاصمة عبد الحق بنشيخة.

جدير بالذكر أن أن مدرب المنتخب الوطني المغربي وليد الركراكي، يبقى هو المدرب الإفريقي الوحيد الذي قاد منتخبا وطنيا إلى بلوغ دور نصف نهائي بطولة كأس العالم، نخص بالذكر إنجاز “مونديال قطر” 2022.