ويسعى وليد الركراكي  إلى الظهور بمستوى عالي في البطولة رفقة المنتخب الوطني المغربي، لاسيما بعد الملحمة التاريخية التي قدمها في مونديال قطر 2022، حيث بلغ الدور ربع النهائي كأول منتخب عربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز.

ومن المرتقب أن يستبعد  وليد الركراكي، بعض الأسماء التي تألقت في المونديال، إما بسبب الإصابات أو النقص في الجاهزية، مقابل توجيه الدعوة إلى لاعبين جدد، ولا سيما من المنتخب الأولمبي المغربي.

وكشف مصدر من الجهاز التدريبي لمنتخب المغرب أن الركراكي يتجه إلى استبعاد 6 أسماء عن بطولة كأس أمم أفريقيا والتي كانت قد شاركت في مونديال قطر 2022.

ويتعلق الأمر بالحارس الثالث، رضا التكناوتي،  وبدر بانون وأشرف داري وأنس زروري ووليد شديرة، الذين فقدوا مكانتهم برفقة المنتخب المغربي في المباريات الأخيرة، إضافة إلى الغياب الاضطراري لزكريا أبو خلال، بسبب الإصابة.

 

في انتظار أن يعلن وليد الركراكي عن القائمة النهائية التي ستشارك في بطولة كأس أمم أفريقيا 2023.